الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

موقف الاسبوع > نفر من المنتفعين الاقتصاديين اكبر من وطن



15-10-2012


هذا هو الواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في لبنان، نفر من المنتفعين الاقتصاديين، يُدعون (هيئات اقتصادية)، يستطيعون بتخمتهم المالية المستدامة،
أن يُحددوا المسار العام للوطن.
فهم يتدخلون برسم السياسات العامة للبنان، اقتصادية واجتماعية، وحكما سياسية، ما دامت الركيزة الأساسية (الاقتصاد) بيدهم.
فقد هددوا وتوعدوا، انه في حال أقرت سلسلة الرتب والرواتب للقطاع العام، سيكون لهم موقف ؟!. لا حاجة لإعمال التكهنات، لما يُمكن أن يكون هذا الموقف، يكفي أن نعرف أنهم يُمسكون بالمال والاقتصاد والسياسة، أي عصب الدولة والشعب، وقد "اُعذر من أنذر".
وكان لهم ما أرادوا سابقاً، عندما اُقرّت سلسلة القطاع الخاص، بموافقتهم هم وحدهم، دون غيرهم،"وزارة, نقابات, اتحادات، قوى عُمالية"...  .
هذا هو الوهم الكبير، الذي غذّته السلطات السياسية، على مدى سنوات، وباتت الهيئات الاقتصادية، بمثابة مرض اسمه "فوبيا الهيئات"، تؤرق أربعة ملايين لبناني، وتقض مضاجعهم، ولا جهة عليا يلجئون إليها، لأن السلطات العليا حاضرة في الهيئات، والأخيرة حاضرة فيهم، افهم أيها المواطن الفقير على مساحة الوطن.
الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net