الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

متون نقابية > إسـرائيـل تعـزز نشاطها في حقـول المتوسـط


حلمي موسى

تواصل إسرائيل تطوير الحقول النفطية والغازية في عرض البحر المتوسط في ظل إشكالات أمنية وهندسية وتمويلية متزايدة. وأُعلن عن إدخال عناصر جديدة في حماية تلك الحقول عبر اسـتخدام طائرات متطورة من دون طيـار وأجهـزة رادار حديـثة، في نوع من الرد على نجاح «حزب الله» في تفعيل طائرة «أيوب» من دون طيار.
ووقع الشركاء في حقل «تمار» في عرض البحر المتوسط بتاريخ 15-10-2012 ، اتفاقية التوريد الثانية للغاز المستخرج مع شركة «دوراد» الخاصة لإنتاج الكهرباء. وبلغت قيمة الصفقة أربعة مليارات دولار على مدى 15 عاماً، وهي الصفقة المركزية الثانية بعد إبرام الصفقة الأولى مع شركة الكهرباء الإسرائيلية بقيمة تصل إلى 20 مليار دولار.
وتقضي الصفقة الجديدة بتزويد شركة «دوراد» بكمية سنوية تبلغ 0,75 مليار متر مكعب من الغاز. وبحسب الاتفاق فإن توريد الغاز لهذه الشركة يبدأ نهاية العام المقبل. وكانت شركة «تمار» قد أبرمت أيضاً عقوداً أصغر مع شركات إسرائيلية خاصة منتجة للكهرباء مثل «داليا إنرجيوت» ومصانع كبيرة ومتوسطة.
وكشفت شركة «نوبل إنرجي» الشريك الأكبر في «تمار» بتاريخ 14-10-2012 ، عن معطيات جديدة حول توقعاتها بشأن احتمال وجود نفط في حقل «لفيتان». وقالت إنها ستبدأ العام المقبل حفرياتها في الحقل للتنقيب عن النفط الذي تُؤمن بأن احتمال وجوده يزيد عن 25 في المئة والعمق النهائي للحفر المخطط له هو 6,5 كيلومترات. ولكن إعلان «نوبل إنرجي» أشار كذلك إلى خفض التوقعات بشأن كمية النفط الموجودة في ذلك الحقل حيث قدرته بـ210 إلى 1490 مليون برميل، وأنها ستنتج منه في العام 2018 حوالي 120 ألف برميل يومياً.
تجدر الإشارة إلى أن «نوبل إنرجي» كانت قد أعلنت في الماضي تقديرات تفيد بوجود ما لا يقل عن أربعة مليارات برميل من النفط في حقل لفيتان.
وتنوي «نوبل إنرجي» ضمن خطتها المعلنة تنفيذ ثماني حفريات عميقة في البحر المتوسط أربع منها استكشافية وأربع للتأكد. وبحسب الخبراء فإن المساعي للتنقيب عن النفط في المياه الاقتصادية الإسرائيلية، واستخراجه يحتاج إلى استثمارات هائلة لا تقل عن 11 مليار دولار. وأولى الخطوات المقبلة لهذه الشركة هي العودة إلى «لفيتان 1» الذي كان العمل قد توقف فيه قبل نصف عام. ويأتي ذلك بعد معطيات سيسمولوجية جديدة تظهر تزايد احتمال وجود النفط فيه.
وكانت «نوبل إنرجي» وشركاؤها قد أعلنوا الشهر الماضي أنهم يدرسون إدخال شريك استراتيجي في الحقل عبر بيع حوالي 30 في المئة من الامتياز لشركة دولية معنية بالتنقيب عن الغاز واستخراجه. وقد أكد هذا الإعلان ما كان قد أوضحه خبراء من أنه ليس بوسع شركاء «نوبل إنرجي» المحافظة على الحقل وتطويره لأنه يحتاج إلى استثمارات كبيرة وإلى خبرة أكبر. ومعروف أن شركة الغاز الروسية «غاز بروم» تسعى بشدة لنيل موطئ قدم في هذا الحقل، وفي الحقول الجديدة المكتشفة في الجانب القبرصي من مياه البحر المتوسط الاقتصادية. وعموما تجري «نوبل إنرجي» وشركاؤها مفاوضات مع العديد من الجهات الدولية.
ومعروف أن «نوبل إنرجي» وشركاءها أكملوا قبل أسابيع بناء منصة استخراج الغاز لحقل «تمار» وهي في طريقها من أميركا إلى البحر المتوسط. وستستخرج المنصة الغاز الطبيعي وتضخه في أنبوب الغاز الإسرائيلي الرئيسي، الذي تقع محطته في عسقلان، وكان يتغذى في السابق من الغاز المصري. والموعد المتوقع لبدء ضخ الغاز من «تمار» هو آذار العام 2013.
غير أن «نوبل إنرجي» التي تتباهى بقدراتها في حقل «لفيتان 1» يتعذر عليها حتى اليوم إغلاق «لفيتان 2»، ومنع التسرب الذي يهدد بكارثة بيئية هناك. وكان الخلل في الحقل قد وقع قبل حوالي عام ونصف العام، وعمدت الشركة إلى إغلاق الحفر بسدادة من الباطون المسلح في قعر البحر لكن هذه السدادة عجزت عن منع التسرب.
وأثار هذا العجز تساؤلات حول قدرات الشركة من ناحية وعلاقتها مع المؤسسة الإسرائيلية الحاكمة من ناحية أخرى. فبالرغم من الخطر البيئي، نجحت الشركة في إقناع المسؤولين الإسرائيليين بقبول الحل الأرخص ثمناً، والأقل نجاعة لإغلاق البئر المتسربة. عموماً تقدر تكلفة التخلي عن تلك الحفرة حوالي 60 مليون دولار، وإذا ما ألزمت الحكومة الشركاء باختيار سبيل أكثر تكلفة لسد الفتحة فإن الأمر قد يكلف مئات الملايين من الدولارات. وفي الشهور الأخيرة عادت الحكومة الإسرائيلية وطلبت من شركاء «نوبل إنرجي» سد البئر بطريقة تامة وأمينة.
الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net