الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

السودان > كلمة رئيس اتحاد عام نقابات عمال السودان في الملتقي الدولي حول العولمة الاقتصادية المنعقد في الصين

رئيس عمال السودان أمام الملتقي الدولي حول العولمة الإقتصادية ونقابات العمال المنعقد فى الصين:التشغيل هو المدخل الاساسي للاصلاح والتنمية وزيادة الانتاج ومحاربة البطالة و التقليل من حدة الفقر وزيادة دخل العامل.
 




وكالة أنباء العمال العرب:25-9-2014


القى السيد / يوسف علي عبدالكريم رئيس اتحاد عام نقابات عمال السودان كلمة في الملتقي الدولي حول العولمة الاقتصادية ونقابات العمال 24-25 سبتمبر 2014م بكين - الصين...جاء فيها :"السيد / رئيس اتحاد عام عمال عموم الصين...السيد / نائب الرئيس

والسكرتير الأول...السادة/ قيادات الاتحاد العام لنقابات عمال عموم الصين؟..السادة قيادات العمال النقابي من المنظمات الاقليمية والعالمية من قارات افريقيا واسيا واوروبا وامريكا ...الضيوف الكرام..السلام عليكم ..انه لمن دواعي السعادة والسرور ان اخاطب هذا الجمع من القيادات النقابية من كل قارات العالم في فاتحة الدورة العاشرة للملتقى الدولي حول العولمة الاقتصادية والنقابات الذي يعقد هنا سنويا في العاصمة بكين واود ان اعبر بدءا باسم الاتحاد العام لنقابات عمال السودان عن اسمى ايات العرفان والتقدير لجمهورية الصين قيادة وحكومة وشعبا كما اتقدم بالثناء لرئيس واعضاء الاتحاد العام لعمال عموم الصين لاستضافتهم الدائمة وتنظيمهم الدقيق والرائع وحرصهم الشديد لانجاح فعاليات هذا الملتقى ونشكرهم على حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

الاخوة والاخوات ...ان هذا الملتقى تم تاسيسه في العام 2004 باربعة منظمات في مقدمتها اتحاد عمال عموم الصين ، الاتحاد العالمي للنقابات ، منظمة وحدة النقابات الافريقية ، الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب والآن وبفضل القيادة الرشيدة لاتحاد عمال عموم الصين اصبح الملتقى كبيرا واتسع ليشمل منظمات نقابية كثيرة وفاعلة من كل قارات العالم ولا شك انه خلق توازن ومعادلة في الحركة النقابية العالمية وقد اصبح اوسع منبر للحوار النقابي العالمي تلتقي فيه القيادات النقابية العالمية لتعزيز التعاون وتبادل التجارب والخبرات وتناقش قضايا هامة في حوار ديمقراطي حر نتعلم منه كيف نواجه المشاكل والتحديات التي تواجهنا والخطوات العملية للتغلب عليها.

الاخوة والاخوات

في كل عام يكون هنالك موضوع اساس للملتقى وجاء هذا العام تحت عنوان الاصلاح والتنمية لتحقيق الاحلام وفي اطاره نناقش عدة مواضيع منها حماية حقوق العمال وتقوية وبناء قدرات الاتحادات النقابية العمالية وتسريع التعاون الاقتصادي واعادة بناء وترقية الصناعة ويعد التشغيل المدخل الاساسي للاصلاح والتنمية وزيادة الانتاج ومحاربة البطالة وبالتالي التقليل من حدة الفقر وزيادة دخل العامل ، ولا يتحقق التوسع في التشغيل الا من خلال خطط مدروسة راشدة واستراتيجيات متفق عليها ، تراعي الموارد الطبيعية وحسن توظيفها، وتنمية القوى البشرية وجودة تدريبها، وحماية العامل وتهيأت البيئة المناسبة للعطاء والبذل ، تفي بحقوقه بما فيها جميع اشكال التامين الاجتماع الصحي والمعاشي ، ان التنمية لا تتحقق الا بايدي قوية معافاة من المرض العدو الاول للتقدم والرفاة وقد ظلت قارتنا الافريقية تعاني من الكثير من الامراض التي تحرم العامل من العطاء الحقيقي لا سيما الايدز والملاريا والدرن ، وقد بذلت جهود مقدرة وما زالت تبذل من اجل الحد منها لم تبلغ مداها ، لكن ما زالت القارة مهددة بموجات من الاوبئة الطارئة التي تعيق المسير وتعطل عجلة التنمية وليس ادل على ذلك من مرض الايبولا الذي ضرب القارة مؤخرا فعطل الكثير من الانشطة والبرامج التي هدفت لمعالجة هذه القضايا ، من اهمها منتدى الشركاء الاجتماعيين الذي كان مخططا لها الانعقاد ببوركينا فاسو خلال مطلع هذا الشهر على ان تلبى قمة الرؤساء الافارقة تحت شعار (مكافحة الفقر والبطالة) والتي خطط لها ان تتبني خططا فاعلة من اجل محاربة العطالة وزيادة التشغيل وتحقيق التنمية. ان الجهود الدولية مطلوبة الان بصورة ملحة لدعم هذه القارة البكر ذات الموارد المتعددة والايدي العاملة الكثيرة القابلة للتطوير والابداع وزيادة الانتاج.يبقى التضامن النقابي والتعاون الضمانة الرئيسية لحفظ حقوق العمال ودعم الانتاج من اجل الاصلاح والتنمية وتحقيق الاحلام.

الاخوة والاخوات

اننا في الاتحاد العام لنقابات عمال السودان قد استشعرنا المسئولية تجاه قضايا التنمية والاصلاح بكافة محاوره وكان لزاما علينا ان نضع امامنا ونصطحب المتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ونرسم ونعزز القيم والمفاهيم الثقافية التي نؤمن بها في الحياة العامة بقصد اصلاح الحياة وتطويرها وتنميتها استنادا على ما صلح من التجارب الانسانية منطلقين من انتهاج وانفاذ البرامج الموصلة لاحداث اكبر قدر من الاستقرار عبر بناء نسيج اجتماعي لبلدنا التي تعد من البلدان ذات التنوع الثقافي الذي نعتقد انه واحدا من اقوى عناصر مقومات الاصلاح والنهضة. وفي ذلك بذل اتحادنا جهدا مقدرا في ادارة حوار مجتمعي واسع طرحنا من خلاله رؤى حول الاصلاح الاقتصادي القائم على توظيف مقدرات الدولة وامكانياتها وتهيئة مناخ للاستثمار ومعالجة المعوقات التي تعترض زيادة الانتاج وتجويده وفي ذلك اطلقنا مشروع التعليم الحلقي بالتعاون مع منظمة وحدة النقابات الافريقية(الاواتو) وبدعم وتمويل من اتحاد عمال عموم الصين الى جانب اعدادنا لرؤية متكاملة حول دستور السودان الدائم الذي تعكف الدولة الان وتدير حوار حوله. كما اشتمل مشروعنا على رؤية حول عدد من القوانين ذات الصلة بالمشاركة النقابية في الاجهزة التشريعية التي اقتصرت على الاحزاب السياسية وقد اكدنا ان الحركة النقابية هي الافعل والاقدر على صياغة المجتمع وتمتلك رصيد واسع من قوى المجتمع الفاعل.

الاخوة والاخوات

ختاما لابد ان نحيي مجددا الجهود التي تقوم بها دولة الصين الشقيقة لتنمية واصلاح البنيات الاساسية في بلدان العالم الثالث خاصة بقارة افريقيا كما نشيد بالدور الكبير الذي يقوم به اتحاد عام عمال عموم الصين في تدريب وبناء الكوادر النقابية الافريقية وذلك من خلال الزيارات المنتظمة والدورات التي تقام في كافة المدن والمعاهد التدريبية الصينية وقد حظينا نحن في اتحاد عام نقابات عمال السودان بنصيب مقدر من هذه الزيارات والندوات والدورات التدريبية للقيادات النقابية السودان ...التحية لكل القيادات النقابية الصينية والاقليمية والعالمية المشاركة في هذا الملتقى الحيوي والهام. واننا نتطلع من خلال مناقشات وتوصيات ومخرجات هذا الملتقى ان نرسم اطارا حقيقا وعمليا وتفعيل سبل التعاون والتكامل والتضامن النقابي من اجل الاصلاح والتنمية ..... والسلام عليكم"......
الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net