الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

تونس > السحباني من القصرين : تونس ستنتصر على الإرهاب

السحباني من القصرين : تونس ستنتصر على الإرهاب وسواعد عمّال تونس دعائم ترفع إقتصاد الوطن وتدفع التنمية








 
وكالة أنباء العمال العرب:5-5-2015

بالوسط الغربي للبلاد التونسية وعلى الحدود مع الشقيقة الجزائر تقع ولاية القصرين حيث قررت المركزية النقابية لإتحاد عمّال تونس الإحتفال بعيد العمال العالمي الذى يوافق
01 مايو 2015 ... في حدود التاسعة صباحا وصل إسماعيل السحباني والوفد المرافق له فكان في إستقباله بالمدخل الشرقي للمدينة  النقابيين والعمّال الذين تهاطلوا على المكان منذ ساعات من معتمديات عدّة من الولاية (سبيطلة – العيون – فوسانة – فريانة - ...) الإستقبال تخللته عروض فرجوية تُأديها فرق فلكلورية محلّية مع لوحات من ألعاب الفروسية قام بها جمع من فرسان قبيلة السماعلة (منطقة بوزقام) المشهود لهم بالخبرة والإمتياز في ركوب الخيل وحسن سياستها.
ثم إنتقل الجميع إلى قاعة الإحتفال، الأمين العام وفي معرض كلمته هنّأ الشغالين بعيدهم العالمي وأكّد أن وجوده في القصرين في مثل هذا اليوم  يأتي في إطار دعم أبناء الجهة الواقفين في الصفّ الأول ضد الإرهاب الذي إستغل تضاريسها الجبلية لبناء قواعد ينطلق منها لإلحاق الضرر بالوطن وأبنائه. كما أشار إلى ضرورة تآزر كل التونسيين ضدّ هذه الآفة والتعاون كل من موقعه مع قوات الجيش والأمن في حربهم من أجل تونس آمنة ومستقرة. كما تطرق إلى تراجع ثقافة العمل وأكّد على ضرورة أن تلعب النقابات دورا أساسيا في الرفع من قيمة العمل إلى أعلى المستويات بآعتبارها من أهم ماتتحلى به المجتمعات وأن سواعد العمّال لا يمكن أن تكون إلا دعائم ترفع إقتصاد الوطن وتدفع التنمية بكل جهاته وليس معاول هدّامة لمنجزاته. كما تناول الأمين العام واقع التعددية النقابية في تونس ودعا الحكومة إلى الكفّ عن تجاهل هذا الواقع وإلى ضرورة الإسراع بإتخاذ الإجراءات اللازمة بتشريك كل الأطراف الإجتماعية لصياغة مشهد نقابي يحفظ التوازن المجتمعي ويّطوّرهُ.
كما تشرفت جهة القصرين بنفس المناسبة بآستقبال الأخ "محمد بدران" الأمين العام المساعد بالإتحاد العام لعمال فلسطين الدي تدخّل أثناء اللقاء ليؤكد على علاقات الصداقة والتعاون بين إتحاد عمّال تونس والإتحاد العام لعمال فلسطين بقيادة الأخ حيدر إبراهيم وتحت مظلة الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب كما شكر جهود الأخ إسماعيل السحباني في إطار العمل النقابي العربي المشترك وأضاف مبيّينا مايعانيه العامل الفلسطيني في ظل ما تمارسه سلطات الإحتلال الصهيونية من ظلم وإضطهاد ما تتخذه من إجراءات لتعطيل سير عمل مؤسسات السلطة الوطنية الفلسطينية وما تقوم به من ضرب للبنى التحتية للإقتصاد الفلسطيني.
هذا وكانت الفرصة مواتية للإطارات النقابية الوطنية والجهوية لتدارس بعض المواضيع الساخنة وأهمّها التعددية النقابية ومسار التنمية والإقتصاد وطنيا وجهويا. كما تم التطرق لبعض المشاغل العمّالية مثل ماتقوم به الإدارة من تعطيل لتنفيذ الأحكام الصادرة في مادّة الضمان الإجتماعي لصالح العملة وعددهم بالمئات وكذلك وضعيات الشرائح العمّالية الهشّة كالحضائر والآليات والمناولة.
ثم إنتقل الجميع إلى سفح جبل الشعانبي وإلتقى هناك بممثلين عن قيادة المنطقة العسكرية حيث قدّم إليهم الأخ الأمين العام باقة من الورود وكعكة من الحلويات معبرا عن تضامن إتحاد عمّال تونس معهم ووقوف المنظمة بقياداتها ومنخرطيها مع أبناء المؤسستين العسكرية والأمنية في حربهم الوطنية ضدّ الإرهاب والإرهابيين..
*كتب:."مسعود بنّاني – أبو حيدر
الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net