الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

بيانات > وحدة النقابات والعمال في حزب الله وبلدية بعلبك يقيمان حفلاً تأبينياً لفقيد الجهاد والعمل النقابي المقاوم السيد برير عثمان

 رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ علي دعموش، في كلمة ألقاها في ذكرى أربعين برير عثمان التي أقامها الحزب في قاعة الإمام الخميني في بعلبك، في حضور رئيس الإتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، رئيس بلدية بعلبك الدكتور حسين اللقيس وحشد من الشخصيات الدينية والنقابية والحزبية، أن "أميركا والسعودية تحرضان الناس على حزب الله وتشويه سمعته، وتعملان على إخافة اللبنانيين كي لا يكونوا مع المقاومة، وتتحركان للضغط على جمهور المقاومة خصوصا في منطقة بعلبك الهرمل لكي يتخلى عنها".

وقال: "ان الانتخابات بالنسبة لنا، هي ان المعركة فيها في وجه الاميركي والسعودي وادواتهما الذين يحاولون تثبيط الناس عن المقاومة، ويستخدمون كل الوسائل والأساليب من أجل التأثير على أهلنا وشعبنا، من أكاذيب وشائعات وتضليل وإثارة للطائفية والمناطقية وغير ذلك".

وشدد على أن "حزب الله لا يخوض هذه الانتخابات في ظروف عادية وطبيعية، وهي ليست مجرد معركة انتخابية أو مجرد معركة تنافس ديموقراطي، فنحن نخوض هذه الانتخابات في ظل معركة سياسية أبعد من الإنتخابات، تشارك فيها دول عظمى وإقليمية وبمساندة داخلية لإضعاف حزب الله ولاحقا للقضاء على المقاومة".

واشار الى "اننا في الوقت الذي يجب ان نخوض فيه هذه الانتخابات لنمثل الناس بشكل حقيقي في المجلس النيابي ولنكون صوتا حقيقيا لهم في كل ما يحتاجونه كما كنا على مدى السنوات السابقة، يجب ان نخوضها بكل عزم وتصميم وارادة ومشاركة وكثافة وحضور قوي وفاعل لنوجه رسالة لكل الذين يتآمرون على المقاومة من أميركيين وسعوديين ومن يتحالف معهما، ان هذه المقاومة حاضرة بقوة في لبنان وفي خيارات اللبنانيين، وهي جزء لا يتجزأ من تركيبة هذا البلد ومن عناصر القوة فيه، فمن لا يزال يفكر أن بإمكانه بالإنتخابات أو بعد الإنتخابات محاصرة هذه المقاومة واضعافها والقضاء عليها، ننصحه بأن ييأس من ذلك، فقد جرب الإسرائيلي قبلكم تحقيق ذلك وفشل وهزم، وخرجت تسيفي ليفني بعد فشل عدوان 2006 وقالت: لا تستطيع قوة في العالم ان تقضي على حزب الله".

وأضاف: يجب أن يعرف الأميركيون والسعوديون وكل من يتآمر على هذا البلد ومقاومته وشعبه، أنهم أوهن وأضعف وأعجز من أن ينالوا من هذه المقاومة او أن يثبطوا أهل هذه المنطقة الأوفياء في بعلبك الهرمل عن المقاومة وخياراتها، او أن يخيفوا بعقوباتهم وتهديداتهم أهلنا الشرفاء في كل المناطق. كما يجب أن يعرفوا أن ما عجز حليفهم الإسرائيلي عن أخذه بالحرب والعدوان والإرهاب، لن يحصلوا هم عليه بالسياسة ولا بالانتخابات ولا ما بعد الإنتخابات".

وأكد أن "رسالة أهلنا في البقاع في الانتخابات ستكون مدوية وبحجم التحدي، وأن أهل هذه المنطقة الشرفاء لم يتخلوا عن المقاومة وخياراتها في كل الاستحقاقات السابقة، وهم أجل وأرفع وأنبل وأوفى من ان يتخلوا عنها في الاستحقاق النيابي، او يصغوا للشائعات والإتهامات والأكاذيب والإفتراءات التي تتعرض لها المقاومة ومرشحوها في هذه المنطقة وفي كل المناطق اللبنانية".

وشدد على أن "حزب الله على ثقة تامة بأن شعبنا الوفي والأبي والصامد والثابت في بعلبك الهرمل وفي كل المناطق لن يسمع لكل حملات التحريض ولن يتأثر بالتضليل، بل سيكون موقفه واضحا وثابتا وراسخا الى جانب المقاومة كما في كل الاستحقاقات، وهو الذي قدم التضحيات على طريق المقاومة وقدم أجيالا من الشهداء والجرحى والأسرى والمجاهدين والمقاومين، ومن لم يبخل في يوم على هذه المقاومة لا بروح ولا بنفس ولا بدم ولا بمال، لن يبخل عليها بصوته في الإنتخابات النيابية". 




بدوره رئيس الإتحاد اعمايل العام الدكتور بشارة الأسمر ألقى كلمة قال فيها : 
إخواني النقابيون
الأخوة في المقاومة وحزب الله 
يا رفاق برير 
كنت أتمنى أن أقف هنا لأهنئك بانتصار نهجك المقاوم للظلم ولإحتلال وللتكفير والإنعزال . 
كنت أتمنى أن أقف هنا لأهنئك بفرصة الولدين بدخولهما جنة المقاومة والدفاع عن العمال المظلومين وعن الفقراء والمتعبين . 
كنت أتمنى أن أقف هنا في بعلبك مدينة الشمس المقاومة لأهنئك بعودة الإتحاد الى ممارسة دوره المقاوم للظلم بوجه طاغوت المال والسلطة وأنت الذي لم تأل جهداً وسعيت سعيك وتعبت وشاركت وناضلت وسألت وكنت متابعاً حين فارقت . 
لكن الله حق والموت حق لكنه سرقكك منا ومن أهلك وبيتك ومقاومتك باكراً باكراً أيها العزيز . 
تحيتي لك مع إخواني وأخوتك في الاتحاد العمالي العام في جنة الخلد حيث الشهداء والمناضلون والمقاومين ونحن على نهجك سائرون مؤمنين بالمعادلة الذهبية الثلاثية جيش وشعب ومقاومة قوامها المجادهون الأبرار الأبطال الذين سطروا بدمائهم ملاحم الشرف والإباء والكرامة في وجه غطرسة المحتل ووجهه الآخر الظلاميون والإرهابيون والتكفيريين القتلة. 
نم قرير العين يا برير فأنت من معمل رجال لا ينضب ونحن وعائلتك الكريمة وأخوتك في الاتحادات العمالية المقاومة وحزب الله عين ساهرة لإحقاق الحق ودحر القهر والإستبداد. 
ونحن في اتحادك الأبي فخورون بك وبالأخوة في حزب الله ونعلم جيداً أنهم لن يبخلوا أبداً بأمثالك لرفد الحركة النقابية الشامخة الواعدة . عزاؤنا أن مثواك جنة الخلود مع الأبرار . 
بإسمي وبإسم الاتحاد العمالي العام أتقدم بأحر التعازي من العائلة الكريمة ومن اتحادك المليء بالعنفوان ومن أهلك في حزب الله . وأتمنى الحياة المديدة لأولادك وزوجتك وأخوتك وأهلك. 

وكانت كلمة لرئيس بلدية بعلبك العميد حسين اللقيس وكلمة ممثل اتحاد عمال العراق السيد أبو كرار . 
اتحاد نقابات عمال البلديات في لبنان بدوره قدم درعاً تقديرياً لعائلة الفقيد  الراحل . واختتم الحفل لمجلس عزاء حسيني للقارىء السيد حيدر عثمان
الإسم
البريد
عنوان التعليق
التعليق
لوحة المفاتيح العربية
رمز التأكيد

الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net