الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

سوريا > اتحاد عمال سوريا : دماء الشهداء الفلسطينيين الأبرياء تدين جميع القوى والحكومات الصامتة والمتواطئة


في بيان الاتحاد العام لنقابات العمال حول جرائم الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني: 
دماء الشهداء الأبرياء تدين جميع القوى والحكومات الصامتة والمتواطئة مع العنصريين الإسرائيليين وإعلانهم القدس عاصمة لكيانهم العدواني

أصدر الاتحاد العام لنقابات العمال بياناً حول جرائم الكيان العنصري الصهيوني بحق الشعب العربي الفلسطيني جاء فيه:
في الذكرى السبعين المشؤومة لاحتلال فلسطين العربية وتشريد شعبها ، وإنشاء الكيان العنصري الصهيوني" إسرائيل" ، اقترفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مزيداً من الجرائم والقتل بحق المواطنين الفلسطينيين ، وخاصة في هذا اليوم المشؤوم ، وقد سقط ما يزيد على الخمسين شهيداً وأكثر من ألفي جريح نتيجة لاستخدام الرصاص الحي من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ، في الوقت الذي يعبر فيه المواطنون الفلسطينيون الأبرياء بشكل سلمي عن تمسكهم بأرضهم وحقهم المشروع في العودة وتقرير المصير،مما يثبت أن العنصريين الإسرائيليين الذين تدعمهم بشكل سافر قوى الاستعمار العالمي والإمبريالية الأميركية، وبتواطؤ الرجعيات العربية الخليجية وعلى رأسها النظامان السعودي والإماراتي ، استمرارهم بذبح الشعب العربي الفلسطيني تحت أعين المجتمع الدولي الصامت ، وهذا ما يؤكد خيانة هذا المجتمع لمبادئ حقوق الإنسان وقضايا التحرر والعدالة والمساواة.
وأكد البيان أن دماء الشهداء الأبرياء الذين ارتقوا يوم أمس ، تدين جميع القوى والحكومات الصامتة والمتواطئة مع العنصريين الإسرائيليين وإعلانهم القدس عاصمة لكيانهم العدواني ، وخاصة حكومة الولايات المتحدة الأمريكية التي يقودها هذا الرئيس الأرعن ترامب ، واعترافها الاستفزازي للعرب والمسلمين بالقدس عاصمة لهذا الكيان الغاصب.وتناشد ضمائركم الحية أن تعلنوا بشكل صريح إدانتكم واستنكاركم لجرائم العنصريين الإسرائيليين ومن يدعمهم . 
وناشد الاتحاد العام لنقابات العمال المنظمات والهيئات الدولية السامية وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة سرعة المبادرة لإنقاذ الشعب العربي الفلسطيني من المذبحة ، والتدخل الحازم للجم المعتدين الإسرائيليين المنفلتين من كل معايير الإنسانية والشرف والأخلاق،ومحاسبة القادة والمسؤولين الإسرائيليين العسكريين والسياسيين باعتبارهم مجرمي حرب ، منوهاً إلى أنها لحظة الوقوف مع الحقيقة ، ولا يكفي الصمت إزاء جرائم المعتدين الإسرائيليين،وستبقى القدس عاصمة فلسطين الأبدية، وقبلة الشرفاء والأحرار في العال

الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net