الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

اخبار متفرقة > لقاء عمل وحوار في المجلس الاقتصادي والاجتماعي مع الوفاء للمقاومة

لقاء عمل وحوار في المجلس الاقتصادي والاجتماعي مع الوفاء للمقاومة رعد: نحن في المربع الأخير من التأليف
 

 

 

الوفاء : 30-10-2018

 

 

 

عقد لقاء عمل وحوار عن الشؤون الاقتصادية والاجتماعية في مقر المجلس الاقتصادي والاجتماعي، بين رئيس المجلس الدكتور شارل عربيد وهيئة مكتب المجلس ورؤساء اللجان، وكتلة "الوفاء للمقاومة" برئاسة النائب محمد رعد والنواب: الوليد سكرية، علي فياض، امين شري وابراهيم الموسوي. وحضرت اللقاء فاعليات اقتصادية ونقابية.

عربيد
رحب عربيد بالنائب رعد ونواب كتلة "الوفاء للمقاومة"، وقال: "كان النقاش في الامور الاقتصادية والاجتماعية، وأطلعنا كتلة الوفاء للمقاومة على الاوراق الاقتصادية التي نعمل عليها، علما أن الهم الاجتماعي هو الاساس عندنا، وتحدثنا عن المواضيع الاستشفائية والتعليمية والزراعية، وتطرقنا ايضا الى ملف الفساد، خصوصا ان في اولوية كتلة حزب الله محاربة الفساد الذي أصبح ضرورة وطنية في لبنان. ونتطلع الى تشكيل الحكومة كي ترسل الينا مشاريعها لنعطي رأينا فيها من خلال اللجان في المجلس وكل الهيئة العامة".

وأشار الى أن "المجلس الاقتصادي والاجتماعي سيستكمل لقاءاته ومشاوراته مع الكتل النيابية من أجل التعاون بين اللجان النيابية ولجان المجلس الاقتصادي والاجتماعي وتفعيل الحوار الوطني حول مستقبل الاوضاع الاقتصادية في لبنان، ونأمل أن يكون منفتحا وأن ينعكس الانفراج السياسي على الموضوع الاقتصادي والبيئي".

رعد
من جهته قال رعد: "اجتماعنا اليوم مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي برئاسة شارل عربيد، هدفه الاطلاع على اعمال المجلس واللجان المتخصصة فيه والدراسات والسياسات التي شرع المجلس في تحضيرها وتقديمها، وايضا من أجل أن نثني على عمل هذا المجلس، لأننا نراهن على كل دراسة ورأي سديد متخصص يمكن أن يسهم في إيجاد الحلول للوضع الاقتصادي في ظل الأزمات والمشاكل في البلد".

وأضاف: "التعاون بين كل المؤسسات والادارات هو أمر مطلوب، وخصوصا في هذه المرحلة، لأن وضع البلد يتطلب التعاون بين الجميع وتحمل المسؤولية من الجميع، ولطالما طالبنا بالشراكة، والشراكة ليست في السلطة فقط، انما في كل المهمات التي تؤدي الى خدمة المجتمع وتطور البلد وتحقيق أمور المواطنين في هذا المجتمع".

وتابع: "مشاكلنا كثيرة في هذا البلد، خصوصا في هذه المرحلة المعقدة، ونحتاج الى أن تقوم كل جهة بمسؤولياتها من اجل ان تتكامل الحلول للنهوض بالبلد ونقله الى مرحلة جيدة ومتقدمة إن شاء الله".

وتمنى رعد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي التوفيق، "ونحن نشد على يده ومنفحتون على كل نقاش وحوار، وسنشارك بفاعلية أعماله ولجانه من أجل إنتاج الحلول التي نراها صالحة للبنان واللبنانيين".

حوار
ثم رد رعد على أسئلة الصحافيين. وعن الموضوع الحكومي قال: "أعتقد أن الحديث يدور في المربع الاخير حول تشكيلة الحكومة، ونتمنى ان تكون الولادة قريبا".

وعن مشاركة نواب سنة المعارضة، قال: "من دون الدخول في التفاصيل، وعندما نقول اننا في المربع الاخير، يعني ذلك اننا دخلنا مرحلة الترقب الجدي".

وسئل عن العقوبات الاميركية على "حزب الله" والمشاركة في الحكومة، فأجاب: "المشاركون في الحكومة والذين يتحملون مسؤولية الامور في هذا البلد، إذا اداروا عقولهم وانتباههم الى ما يريده الخارج لتعطل البلد واصبح ملحقا بالسياسات الاخرى. ولكن اذا اردنا ان نكون في لبنان القوي والمستقل، فعلينا ان ندير شؤوننا بما يحقق مصلحة البلد ويحميه من التدخلات الاجنبية، وهذا ما يحصن لبنان من كل الاعتداءات". 

الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
معرض الصور
ركن المزارعين
المخيم النقابي المقاوم 2013
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net