الصفحة الرئيسية البحث البريد الالكتروني RSS
فلاشات إخبارية
 
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة

اخبار عربية ودولية > غصن محاضرا حول تأثيرات وتداعيات أزمة كورونا على سوق العمل

 

أمين "العمال العرب" غسان غصن في ندوة للجامعة العربية عبر تطبيق "زووم":"أزمة كورونا" تفرض علينا التعاون وتعميق التكامل الاقتصادي والاجتماعي العربي وإقامة السوق العربية المشتركة
 

 

الوفاء : 26-6-2020


*نثمن التضحيات الذي يقدمها الذين يقفون على خط التماس في موجهة هذا الوباء القاتل
* لابد من وقف محاولات الاعتداء على حقوق العمال وإستغلال "الفيروس" كذريعة لإصحاب العمل لتسريح العاملين  وتقويض حقوقهم
 * 200 مليون عاطلين عن العمل.. والحماية الاجتماعية لا تغطي سوى 27% من السكان..وسوق العمل يواجه "أسوأ أزمة عالمية


شارك الأمين العام للإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في ندوة افتراضية حول (تأثيرات وتداعيات أزمة كورونا على سوق العمل وإرتفاع معدلات البطالة والفقر في المنطقة العربية) عبر تطبيق زووم ،نظمها  القطاع الاقتصادي بالأمانة العام لجامعة الدول العربية أمس الأربعاء ،شارك فيها عددا من المنظمات العربية والإقليمية والدولية من بينها منظمة العمل العربية، ومنظمة العمل الدولية، والمنظمة العربية للتنمية الإدارية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، وإتحاد الخبراء العرب، وإتحاد قيادات المرأة العربية .
وبدأ "غصن" كلمته بالقول:"يشرفني بداية ان أشارك في اعمال هذه الندوة مع نخبة من أصحاب المعالي والسعادة المتحدثين ومن السادة المتخصصين المشاركين من قيادات العمل العربي المشترك، حول تأثيرات وتداعيات ازمة كورونا على سوق العمل وارتفاع معدلات البطالة والفقر في المنطقة العربية. ودور المنظمات النقابية العمالية في التعامل والتعاطي مع هذه الازمة. وان انقل اليكم تحيات الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب مثمنا هذا النشاط المميز لمنظمات العمل العربي المشترك للجامعة العربية."
وأضاف:"بعد اجتياح وباء فيروس كورونا كافة ارجاء المعمورة وانكشاف هشاشة النظام الاستشفائي في العديد من الدول المتقدمة وانعدام التكامل التضامن فيما بينها ما ينبئ بانهيار التكتلات الجيوسياسية التي ارساها النظام العالمي الجديد. فضلا عن توسع انتشار الفيروس المستجد في العديد من الدول العربية، حيث النظم الصحية أكثر هشاشة في مواجهة هذا الوباء القاتل."
وقال :"في سياق تفشي وباء فيروس كورنا الذي يجتاح المزايد من البلدان حول العالم، يعبر الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب عن تضامنه مع عمال وشعوب الوطن العربي وفي كافة ارجاء المعمورة. مثمنا التضحيات الجمة الذي يقدمها الذين يقفون على خط التماس في موجهة هذا الوباء القاتل من أطباء وممرضين وممرضات وموظفين وعمال ومتطوعين. مطالبا بمضاعفة الجهود والتعاون الدولي في مكافحة ومنع تفشيي هذا الوباء القاتل وتامين صحة وسلامة البشر. والحد من محاولات الاعتداء على حقوق العمال واجورهم. واستغلال الظروف الاقتصادية الصعبة السابقة لانتشار الوباء والتي ذادها الفيروس المستجد ذريعة لإصحاب العمل لتسريح العمال وتقويض الحقوق والضمانات الاجتماعية للأجراء وزيادة الضائقة الاجتماعية والمعيشية على محدودي الدخل. وجعل العمال يدفعون تكلفة الأزمة الاقتصادية وتداعيات النظام العالمي الجديد."
وأضاف:"تأتي "جائحة كورونا" لتضيف على الطبقة العاملة، ومعاناة فوق معاناتها، ففي الوقت الذي تتوقع منظمة العمل الدولية زيادة البطالة العالمية بنهاية العام 2020 نحو 200 مليون شخص. وان الحماية الاجتماعية الملائمة لا تغطي سوى 27% من سكان العالم، وأنه في كل عام يفقد حوالي 2.3 مليون عامل حياتهم، فضلاً عن الأعباء الثقيلة المتمثلة في الأمراض المهنية. جاءت تحذيرات المنظمة العالمية من التداعيات "المدمرة" التي ستخلفها جائحة كورونا على العمال، حيث أكدت على أن سوق العمل يواجه "أسوأ أزمة عالمية منذ الحرب العالمية الثانية"، متوقعة أن تؤدي أزمة وباء فيروس كورونا المستجد إلى إلغاء 6.7 بالمئة من إجمالي ساعات العمل في العالم في النصف الثاني من عام 2020، أي ما يعادل 195 مليون وظيفة بدوام كامل، من بينها 5 ملايين في الدول العربية، حيث ان الإغلاق الجبري لأماكن العمل بسبب تفشي الوباء  انعكس سلبا على أكثر من 81% من القوى العاملة العالمية والبالغ عددها 3.3 مليار انسان، فخسر الملايين أعمالهم، وتوقفت دورة الإنتاج في غالبية دول العالم. وأضحت المنظمة ان أكثر العمال تأثرا تتركز في قطاعات محددة منها: قطاع الغذاء والفنادق (144 مليون عامل)، وقطاع البيع بالجملة والتجزئة (582 مليونا)، وقطاع خدمات الأعمال والإدارة (157 مليونا)، وقطاع التصنيع (463 مليونا)، حيث أن تلك القطاعات تشكل نحو 37.5% من التوظيف العالمي حسب تقارير موثوقة. فضلا عن العمال في القطاع غير المنظم "
وجاء في مداخلة "غصن" أيضا:"ازاء هذا الواقع المرير فإن الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب يحث عمال  العرب والعالم  على  الوحدة والتضامن العمالي في مواجهة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لهذه الجائحة المدمرة، ومطالبا الحكومات ومنظمات أصحاب العمل، تأمين اعلى معايير الصحة والسلامة المهنية جنب إلى جنب  تأمين فرص العمل اللائق والحماية الاجتماعية تحقيقا للعدالة الاجتماعية وضمانا للاستقرار والسلام العالمي، و تحقيق المزيد من الإنجازات والمكتسبات، لرفع مستوى المعيشة وتوسيع نطاق الحماية الاجتماعية، والعيش في عالم تسوده الحرية والعدالة الاجتماعية والكرامة الإنساني."
وأكد "غصن" على دعوة  الإتحاد الدولي الى مواصلة العمل والكفاح من أجل الدفاع عن الحقوق والحريات النقابية لعمال الوطن العربي، وتحقيق المزيد من المكتسبات لحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية، وصيانة وحدة واستقلالية وديمقراطية الحركة النقابية العربية، وتعزيز التزامها وارتباطها بقضايا العمال والمجتمع، و مواصلة جهوده الرامية لتطوير  الحركة النقابية العربية، للارتقاء بمكانتها في إطار المجتمعات العربية، وتمكينها من مواكبة التحديات التي تفرضها المتغيرات الاقتصادية والتكنولوجية، وتفاقم البطالة وازدياد الفجوات في المجتمع وانتشار الفقر والتهميش..
وقال:"ويرى أن هذا الأمر يتطلب تعزيز وحدة الحركة النقابية العربية وتطوير بناها وشعاراتها وأشكال عملها، وذلك عبر صوغ استراتيجية نقابية عربية، وتحقيق التلاؤم والتكامل بين النمو الاقتصادي والتنمية الاجتماعية، وتعزيز التعليم والتأهيل المهني والتكنولوجي بما يتلاءم مع التغيرات التي فرضتها جائحة كورونا خصوصا لجهة العمل عن بعد والذي كان واحدا من انشغالات منظمة العمل العربية"
ودعا "غصن" الى المزيد من التعاون بين مؤسسات العمل العربي المشترك بذل الجهود لتعميق التكامل الاقتصادي والاجتماعي العربي وإقامة السوق العربية المشتركة، وتعزيز الدور الاقتصادي والاجتماعي للقطاع العام على قاعدة تطويره وتخليصه من السلبيات والعوائق البيروقراطية، باعتباره ضمانة للاستقرار الوطني والقومي. "
 
 

الصفحة الرئيسية
تعريف بالاتحاد
المخيم النقابي المقاوم 2013
معرض الصور
ركن المزارعين
الجمهورية الاسلامية في ايران
موقف الاسبوع
متون نقابية
بيانات
دراسات وابحاث
ارشيف
اخبار متفرقة
مراسيم -قوانين - قرارات
انتخابات نقابية
مقالات صحفية مختارة
صدى النقابات
اخبار عربية ودولية
اتحادات صديقة
تونس
الجزائر
السودان
سوريا
العراق
سجل الزوار معرض الصور
القائمة البريدية البحث
الرئيسة RSS
 
Developed by Hadeel.net